الرئيسية / الأخبار / شاهد بالصور الاسرة التي تم قتلها مساء أمس

شاهد بالصور الاسرة التي تم قتلها مساء أمس

عاجل نيوز

 

مولانا حاتم مضوي رب الأسرة

 

 

ابن وابنة مولانا حاتم المقتولين

 

حاتم مضوي واسرته المغدورة

كتب: خالد عثمان الفيل
كانت أسرة مولانا حاتم عباس وزوجته الكريمة أول ما أكرمونا أنا وزوجتي بعد زواجنا، وكان بيته مكاناً يلتقى فيه الأصدقاء والأحبة في مناسبات الأعياد والأفراح والسمر.

وكان صالون بيته مكاناً للتفاكر والتحاور، حرص هو نفسه على أن يستضيف فيه الكثير من المهتمين بالفكر والأدب والشعر. لطالما كنت ولا زلت معجباً بعلاقة حاتم عباس بأبناءه، وأزعم أنني لم أري إنسان، فيمن أعرف من البشر، يعامل أبناءه بحسن خلق وتربية وصداقة وأريحية مثلما يفعل حاتم عباس. والله تشوفه هو أولاده وتشوف تعامله مع أصحاب أولاده، والله تقول ديل أصحاب مقربين من بعضهم ولا تكاد ترى أي أثر لفوارق السن.

أما زوجته الكريمة وعلاقته بها فهو شيء عجيب مما تسمعه وتقرأه في قصص الحب والود الصادق، تزوجها وهو طالب في الجامعة وعاشا معاً حياة مليئة بالتقدير والاحترام، ولَم تكن هذه العلاقة المميزة خفية، بل كتب عنها حاتم ورأيتها بأن عيني في زياراتي المتكررة لبيته.

حاتم رجل كريم أصيل مِقدام صاحب رأي ومشورة وفكر وذو أخلاق عالية جداً، تعرفت عليه أثناء النقاشات الفكرية حول هبة سبتمبر 2013 وسط شباب بري وأمتداد ناصر، وأمتدت علاقتنا حتي هذه اللحظة.

اليوم فجع مولانا حاتم بمقتل زوجته وبنته وولده في بيتهم، حسبنا الله ونعم الوكيل، حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون. اسأل الله أن يربط على قلب حاتم وأن ينزل السكينة على قلبه.

أكتب هذه الكلمات كتخفيف عن ثقل الخبر على قلبي وحتي يعلم الناس هذه الأسرة الفاضلة النادرة التى اغتالتها إيدي الغدر، قبحكم الله يا أنجس من عرفت الأرض.
Khalid Osman Alfeel

 

عن Abdelsalam

شاهد أيضاً

من الذي طرد الصحفيين والاعلاميين من تغطية ورشة التمكين بقاعة الصداقة

عاجل نيوز عبد الماجد عبدالحميد يكتب .. الحقيقة الصادمة أن فولكر لم يطرد الإعلاميين من …