الرئيسية / الأعمدة / عبد الله مسار يكتب … من كسب من الاتفاق الاطاري

عبد الله مسار يكتب … من كسب من الاتفاق الاطاري

عاجل نيوز

 

 

 

وقع اتفاقا اطاريا بين المكون العسكري يمثله البرهان وحميدتي. وبعض قوي سياسية تمثلها. الحرية والتغيير المركزي ناقص البعث والناصري وبعض الجمهورين والجزء الاكبر من تجمع المهنيين وقليل من تنظيمات مهنية ليست نقابات ولا اتحادات
وهذا. الاتفاق الاطاري استفاد منه اربعة فئات وهي
١/الفريق اول البرهان وذلك بالاتي
ا/محا اثار انقلاب ٢٥/اكتوبر ٢٠٢١م المزعوم وحصل علي اعتراف من الحرية والتغيير المركزي
ب/حصل علي اعتراف من العالم والاتحاد الافريقي والايقاد
ج/مهد للاتفاق النهائي الذي لن يري النور لكثرة التعقيدات فيه وسيكون وفق وجه نظر البرهان
د/ سيعيد وصاية الجيش مرة اخري لان الخلافات بين القوي المدنية مع بعضها وبينها وبين الحركات المسلحة كبيرة ليس بينهم جامع الا السلطة لانهم فكريا لا يلتقون (اقصي يمين واقصي يسار و وسط وحملة سلاح ومجموعات مهنية اغلبها تنتمي الي الحزب الشيوعي في الباطن وهو معارض )وكذلك لا يستطيعوا ادارة الفترة الانتقالية الا بوجود الموسسة العسكرية ويمكن ان تكون خسارته عدم قبول الجيش للاتفاق ولكن يمكن تداركه يالتراتيبية العسكرية وعنصر الضبط والربط
٢/ الفريق اول حميدتي وذلك بالاتي
ا/وجد اعترافا من المجتمع الدولي بقواته
ب/ ضمن عدم المحاسبة من انقلاب. اكتوبر المزحوم وكذلك من قضايا الاعتصام
ج/حصل علي اعتراف من قحت التي كانت تعتبر قواته رغم قانونها ميلشيا
٣/فولكر
حقق منافع شخصية له لانه توصل لاتفاق ولو جزئي
٤/الرباعية التي كانت تضغط العسكر لتوصل قحت وجماعتها الي السلطة باي ثمن ولو علي حساب اغلب الشعب السوداني
المهم المشروع العلماني يتحقق في السودان بغض النظر عن رضا اهل السودان وينتهي النظام الاسلامي في السودان
هولاء هم المستفيدين من الاتفاق الاطاري والذي من صعب نجاحه لمعارضة حوالي اربعة اخماس الشعب السوداني له
وننظر في المقال التالي من هم الخاسرين وكيف يمكن ان ينجح الاتفاق الاطاري ويقود الي الاتفاق النهائي وتقوم حكومة كفاءات وطنية غير حزبية
ويستفيد منه الجميع
تحياتي

عن Abdelsalam

شاهد أيضاً

محمد وداعة يكتب … قضايا الاتفاق النهائى .. سلام جوبا وقضية الشرق

عاجل نيوز     *بالرغم من ان الدستور الانتقالى لا يزال فى رحم الغيب ، …