الرئيسية / الأعمدة / عبد الماجد عبد الحميد يكتب …. هذا هو حميدتي الذي يسأل عن الذين يقفون خلف مبادرة الشيخ الطيب الجد

عبد الماجد عبد الحميد يكتب …. هذا هو حميدتي الذي يسأل عن الذين يقفون خلف مبادرة الشيخ الطيب الجد

عاجل نيوز

 

 

• *كان حميدتي داعماً لتيار نصرة الشريعة ..ولم يسأل يوماً عن الذين يقفون خلف المبادرة ولا اللجان* *ال20التي نظمت وحرّكت ذلك التيار!!*
• شارك مؤيدون لحميدتي في تظاهرات وفعاليات الزحف الأخضر ..ولم يسأل الرجل عن الذين يقفون خلف تلك المبادرة !!
• وافق حميدتي ضمناً علي كل المسيرات التي خرجت في عواصم وقري السودان المختلفة تندد بالتوجه العلماني والتغول اليساري الذي كانت تقوده حكومة حمدوك التي ذهبت غير مأسوفٍ عليها ..
• دعم حميدتي مؤتمرات ولقاءات الإدارات الأهلية التي تنادت وتداعت لمناصرته بأرض المعارض ببري ..قائد الدعم السريع اعترف بعظمة لسانه أنه تبرع بأكثر من1200عربة لرموز القبائل وبعض رجالات الطرق الصوفية بالسودان . ولم يسأله أحد لماذا ولصالح من يقدم هذه العربات بكل هذا السخاء الذي لم يسبقه إليه أحد .. ولم يمنعه عن أحد ..ولم تتقدم أي جهة لتسأل حميدتي عن أهدافه من هذا التبرع السخي !!
• هل تذكرون اعتصام القصر الذي إنتهي بطرد الحرية والتغيير من المشهد السياسي السوداني؟!..
• هل تذكرون اعتصام القصر؟ ..كان حميدتي من أكبر وأهم الداعمين له مادياً ومعنوياً ..ولولا إصرار حميدتي كما أعترف هو بعظمة لسانه لما نجح انقلاب البرهان علي حلفائه في الحرية والتغيير والذين هتفوا ذات يوم لحميدتي الذي أدّب الكيزان !!
• حميدتي يتحرك بحرية وسط كافة قطاعات المجتمع ولم يسأله أحد حتي هذه اللحظة عن اللجان ال16 التي تنظم له اللقاءات وترتب له الزيارات الخاصة والعامة ..
• هذا هو حميدتي الذي يسأل عن الذين يقفون خلف مبادرة الشيخ الطيب الجد..
• والإجابة ستكون حاضرة في كل بيت سوداني ..الإجابة حاضرة في كل مسيد ..الإجابة حاضرة في كل مسجد .. الإجابة حاضرة في كل بقعة من بقاع السودان ستقول لا للتدخل الأجنبي في الشأن السوداني ..لا للإستهتار بالأمن القومي السوداني ..لا للمواقف الشخصية التي تبحث عن موقعها قبل موقع الوطن!!

عن Abdelsalam

شاهد أيضاً

محمد وداعة يكتب … قضايا الاتفاق النهائى .. سلام جوبا وقضية الشرق

عاجل نيوز     *بالرغم من ان الدستور الانتقالى لا يزال فى رحم الغيب ، …