الرئيسية / الأعمدة / عمر كابو يكتب … أصاب إبراهيم الشيخ

عمر كابو يكتب … أصاب إبراهيم الشيخ

عاجل نيوز

 

 

هو- بلا شك – أحد الابالسة الأربعة الذين تولوا كبر شيطنة الفترة الانتقامية والتنمر والإساءة للآخر ليفرضوا لغة الكراهية والعزل السياسي٠
فما كان لأقلامنا سوي التصدي لهم كشفاً لزيفهم وفضحاً لمؤامراتهم الدنيئة فعلنا ذلك لوجه الله والتاريخ والحقيقة٠
لا ننطلق من عداوة شخصية ولا منفعة خاصة سيما وأننا لم نلتق أي واحد منهم كفاحاً وهذه من نفحات الدهر علينا٠
ولأننا نكتب للصالح العام ابتغاء مرضاة الله فإن الجميع عندنا سواء نصحاً صريحاً ووداً صحيحاً متي استقاموا علي الجادة فإن هم أبوا إلا السفاهة سلقناهم بألسنة حداد حتي يرعوا٠
والحق يقال فإن إبراهيم الشيخ كان قد تجاوز الخطوط الحمراء ورفض الانصياع للحق فنال منا مايستحقه من نقد ومن تقريع٠
يبدو أنه استشعر خطورة وخطل ما قام به في الفترة الماضية فأراد أن يعلنها توبة صريحة ومن هنا كان لزاماً علينا أن نشيد بخطوته الشجاعة وتصريحاته الجريئة واعترافه المثير بأن:((الاقصاء المتبادل ترك الكثير في النفوس من أحقاد وغبائن وأتمني أن أصحو يوماً وقد اغتسلنا من كل ران وتطهرنا من أدران الماضي وفش الغبائن٠٠٠٠)٠
هكذا قال ولذا نقول أن خطوته تجد عندنا التقدير والاحترام ما يجعلنا نقرر بكل اطمئنان بأن الرجل كان كبيراً في موقفه كان عظيماً في تقديره٠
هاهو يعود كما زعم:(أعود بعد تأمل عميق للحال والمآل اليوم أنا أدرك جيدا أن لا مناص لنا كسودانيين من قبول بعضنا البعض وفتح أفق جديد٠٠٠)٠
سانحة نهتبلها دعوة صادقة لبقية أحزاب اليساريين بأن يحذوا حذو (الزميل) مستأنسين برسالة الفاروف عمربن الخطاب إلي أبي موسي الأشعري حين ولاه القضاء:(٠٠٠ولا يمنعك قضاء قضيته بالأمس فراجعت فيه نفسك وهديت فيه لرشدك أن ترجع عنه إلي الحق فإن الحق قديم ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل)٠
شكراً إبراهيم الشيخ وأنت تنحاز للحق والحقيقة٠
عمر كابو

 

عن Abdelsalam

شاهد أيضاً

امل ابو القاسم تكتب عن المؤسسات والمرافق العامة المصادرة بواسطة لجنة التمكين ومالحق بها من دمار

عاجل نيوز       الدمار الذي احدثه من وضعوا يدهم على المؤسسات والمرافق العامة …