الرئيسية / الرياضة / كبد الحقيقة لدكتور مزمل ابو القاسم دمية.. في يد أسامة

كبد الحقيقة لدكتور مزمل ابو القاسم دمية.. في يد أسامة

عاجل نيوز

 

 

* إذا استمرت المهازل القبيحة التي تحدث في اتحاد الكرة حالياً فلن يكون المُلام عليها أسامة عطا المنان وحده، بل مجلس الإدارة قبله، بقيادة رئيسه الدكتور معتصم جعفر؛ الذي يتفرج على ما يفعله نائبه الأول بسلبية محيرة، وضعف عجيب، يدلان على أن معتصم لم يستوعب دروس الماضي، ولم يستفد منها شيئاً!
* نسأل بحيرة شديدة: لماذا يقف معتصم مكتوف اليدين إزاء ما يفعله أسامة بالاتحاد؟
* ما الذي يمنعه من إيقافه عند حده؟
* ما سر هذا الصمت المريب لمعتصم الذي يشاهد بلاوي أسامة وتجاوزات أسامة ومخالفات أسامة وتمدد أسامة من دون أن يتخذ أي إجراء حيالها؟
* لو أردنا أن نحصي تلك التجاوزات خلال الفترة القصيرة التي تلت انتخاب المجلس الحالي فلن تكفينا صفحات هذه الصحيفة، ونحن لا نلوم أسامة لتمام علمنا بأنه يمثل حالة مستعصية لا علاج لها، بل نلوم رئيس الاتحاد لضعفه وتغاضيه عن مخالفات نائبه الأول، ونلوم معه مجلس إدارة لا يستطيع أن يحاسب أسامة على تجاوزاته ولا يجرؤ على إيقافه عند حده!
* أن يبادر النائب الأول لرئيس الاتحاد برعاية ناد في الممتاز جهاراً نهاراً، ويتولى تمويله ودعمه وتسجيل لاعبيه ورعاية مصالحه في الاتحاد، إلى درجة استغلال نفوذه لتحويل مسار أحد لاعبي نادي الأمل إلى نادي حي الوادي، مقابل وعد بتكوين لجنة تطبيع للأمل بقيادة إداري يراد له مساعدة أسامة على منع انتقال اللاعب إلى المريخ.
* أن يتدخل النائب الأول للضغط على لجنة أوضاع اللاعبين تلبيةً لرغبة نائب رئيس نادي الهلال، الساعي إلى منع معاقبة الهلال والصيني على خرق موثق للائحة أوضاع اللاعبين بالاتحاد، وتخليص النادي واللاعب من ورطة قانونية كبيرة، حدثت على رؤوس الأشهاد.
* أن يتدخل أسامة لإعاقة تسجيل اللاعب طارق لوكا للمريخ، ووصف انتقاله من نادي خور فكان الإماراتي إلى المريخ (بالكوبري)، طمعاً في استعادة اللاعب أو تحقيق مكاسب مادية من صفقة الانتقال.
* أن يستغل أسامة عطا المنان نفوذه في الاتحاد لمنع إقامة مباراة الهلال وحي الوادي في الممتاز، وتأجيلها بلا مسوغ مقبول لمجرد أن الهلال لم يكن راغباً في التحول إلى مدينة بورتسودان قبل سفره إلى القاهرة لمنازلة الأهلي المصري.
* أن تقام مباراة إعدادية بين الهلال وحي الوادي على أرضية ملعب الهلال تحت رعاية أسامة، في اليوم نفسه المخصص للمباراة الدورية، برغم أنف رئيس لجنة المسابقات الرافض للتأجيل.
* أن يرعى أسامة تقديم استئناف بالإنابة عن نادي الهلال وأندية أخرى ضد برمجة مسابقة كأس السودان، بسابقة غريبة أريد بها منع استكمال المسابقة تحقيقاً لرغبة العليقي الراغب في تجنب منازلة فريقه للمريخ، خوفاً من تلقي الهزيمة الرابعة في مباريات القمة خلال الموسم المنصرم.
* أن يتدخل أسامة عطا المنان لتعديل لائحة مسابقة الدوري الممتاز بإلغاء سنترليق الهبوط قبل خمس جولات فقط من نهاية المسابقة، لإبعاد شبح الهبوط عن نادي حي الوادي نيالا، الذي يديره أسامة على رؤوس الأشهاد.
* أن يتدخل أسامة لتعديل لائحة أوضاع اللاعبين لتحقيق رغبة العليقي في ضم أكثر عدد من اللاعبين الأجانب لنادي الهلال، بابتداع مسابقة دوري الرديف والسماح بضم ثلاثة لاعبين أجانب في المراحل السنية لكل ناد، بعد أن فشل مشروع العليقي القائم على التخلص من كبار السن وضم أكبر عدد من اللاعبين الوطنيين الشباب لتوليفة الهلال.
* أن يتم تغييب رئيس الاتحاد عن ملفات مهمة، واتخاذ قرارات مصيرية تتصل بزيادة عدد اللاعبين الأجانب وتعيين رؤساء لجان دائمة بالتمرير، أثناء وجود معتصم في المغرب.
* أن يتم الضغط على رئيس وأعضاء لجنة أوضاع اللاعبين للتأثير عليهم في قضية الصيني، ومنع إقامة اجتماع اللجنة في موعده المحدد.
* أن يتم استغلال اللجنة القانونية بالاتحاد لتحقيق ما يرغب فيه أسامة عبر بدعة لجان التطبيع التي تحولت إلى سلاح يستخدم عند الحاجة لتخويف هذا أو ترغيب ذاك!!
* أن يتم تعيين المدرب العام لنادي حي الوادي نيالا مقرراً لكبرى اللجان القضائية في الاتحاد (لجنة الاستئناف)!
* أن يتم استغلال المنتخبات السنية للتلاعب في أعمار اللاعبين وتعديلها باستخراج جوازات سفر جديدة لهم (بأعمار صغيرة) لتقنين وجودهم في فرق المراحل السنية لحي الوادي وأندية أخرى!
* أن يتم تعيين السائق الشخصي لأسامة عطا المنان إدارياً في أحد المنتخبات العمرية وإرساله مع المنتخب إلى السعودية!
* أن يتم التدخل تمديد فترة الانتقالات أسبوعاً إضافياً لتمكين الهلال (أو العليقي على الأصح) من ضم مهاجم أجنبي، بعد فشل صفقة انتقال المهاجم إيكسيل مايي من اتحاد طنجة المغربي للهلال، وتعليل المحاولة بالحديث عن الخريف والصيف وعدم قدرة بعض الاتحادات المحلية على إكمال التسجيلات بسبب السيول والأمطار!
* باختصار لا يوجد مجلس إدارة في الاتحاد حالياً، بل يوجد إداري متفلت، يتولى منصب النائب الأول ويفعل ما يشاء، أو فلنسمِ الأشياء بأسمائها الصحيحة، ونذكر أن أسامة يفعل حالياً ما يريده حليفه الجديد (العليقي)، من دون أن يخشى تعنيفاً من معتصم، أو محاسبةً من مجلس إدارة لا يملك من أمره شيئاً.
* لو كان هناك مجلس محترم أو رئيس (كارب قاشو) لتم تعليق عضوية أسامة عطا المنان في المجلس وتحويله للجنة الأخلاقيات لمحاسبته على تجاوزاته القبيحة، ومخالفاته المتعددة، ومعاقبته بالحرمان من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم إلى الأبد!
* المشكلة ليست في أسامة، بل في معتصم جعفر المتغاضي عن تجاوزات نائبه الأول، وفي المجلس الضعيف الذي حوله أسامة إلى دمية يفعل بها ما يشاء، ويتلاعب بها كيفما شاء!!

آخر الحقائق

  1. * نسأل الأخ معتصم: ماذا ستستفيد الكرة السودانية وماذا ستستفيد المنتخبات الوطنية من وجود تسعة أجانب في كل ناد من أندية القمة؟
    * إلى متى سيغض معتصم الطرف عن تجاوزات أسامة؟
    * وإلى متى سيتفرج المجلس على مساخر النائب الأول لرئيس الاتحاد؟
    * المهزلة التي حدثت أثناء اجتماع لجنة أوضاع اللاعبين أمس وانتهت برفع الاجتماع تدل على حجم المهزلة التي تدور في أضابير الاتحاد حالياً.
    * نطالب أعضاء المجلس بعقد اجتماع طارئ للمجلس بغرض مناقشة تجاوزات النائب الأول واتخاذ القرار المناسب فيها.
    * نطالبهم ونعلم أنهم لا يمتلكون الجرأة اللازمة لمحاسبة أسامة المتمدد بلا هدى.
    * كلو كوم وما حدث في ملف حافز المريخ الإفريقي كوم آخر!
    * أن تبلغ الجرأة درجة المطالبة بخمسين ألف دولار مقابل تسهيل وصول الحافز لمجلس حازم!!
    * آخر خبر: اتحاد التغيير أصبح ألعوبة في يد النائب الأول لرئيس الاتحاد!

عن Abdelsalam

شاهد أيضاً

تابع البث المباشر لمباراة امريكا وويلز في نهاية كاس العالم قطر

عاجل نيوز الرياضية     *❮🇶🇦.. كـــأس الـعــالـــم FiFA2022.. 🇶🇦❯* *🍁.. الجولـــــــ❰1❱ـــــــہ ..🍁 *❏═══⍆◑⇣✪⇣◐⍅═══❐* [🏟️]◐➲امريكـــــــــا …